عالم الكبيوتر


عالم الكبيوتر

الكبيوتر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  
.
احصل على جديد منتدانا

Enter your email address

أدخل إميلك ليصلك الجديد:

====>>>

بعد التفعيل في الإميل

المواضيع الأخيرة
» حميل كتب في المنهجية و البحث العلمي و اعداد البحوث
الإثنين 30 مارس 2015, 15:53 من طرف taouti

» كبر مكتبة مذكرات تخرج تخصص الحقوق والعلوم القانونية
الخميس 08 يناير 2015, 23:40 من طرف فكروني زاوي

» القنوات الناقلة لمباريات كأس العالم2014
الخميس 12 يونيو 2014, 18:19 من طرف taouti

» طلب ضروري موسوعة امتحانات
الثلاثاء 06 مايو 2014, 11:56 من طرف NHD29

» ابتسم رغم كل شيء
الأحد 06 أبريل 2014, 02:09 من طرف ليلى ك

» جامعة الجلفة تعلن عن قائمة الناجحين في مسابقة متصرف إداري 2014
الأحد 16 فبراير 2014, 21:30 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية عين الملح ولاية المسيلة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:47 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بوسعادة ولاية المسيلة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:45 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الإدارة المحلية لولاية سكيكدة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:38 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سطيف ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:31 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف في بلدية تينبدار دائرة سيدي عيش ولاية بجاية ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:26 من طرف taouti

» مسابقة توظيف بمحافظة الغابات لولاية الأغواط ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:26 من طرف taouti

»  اعلان مسابقة توظيف في المركز النفسي البيداغوجي للاطفال المعاقين ذهنيا زايدي عز الدين مسكيانة ولاية ام البواقي
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:22 من طرف taouti

» نتائج التوظيف في جامعة الجلفة
الأربعاء 25 ديسمبر 2013, 13:00 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمحافظة الغابات لولاية سطيف ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:06 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية علي بوسحابة ولاية خنشلة ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:06 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف ببلدية صحاريج دائرة أمشدالة ولاية البويرة ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الأشغال العمومية لولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الأشغال العمومية لولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  اعلان مسابقة توظيف في مركز التكوين المهني بريزينة بولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 11:22 من طرف taouti

» هام: إعلان عن مسابقة توظيف يخص 12 منصبا بالمعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص لولاية الجلفة
السبت 21 ديسمبر 2013, 17:46 من طرف taouti

» قصة سيدنا يوسف كامله
السبت 14 ديسمبر 2013, 07:41 من طرف وليد

» تحميل الإستمارة الجديدة التي تحل محل الملف في مسابقات الوظيف العمومي
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 17:00 من طرف taouti

» استياء كبير وسط المترشحين في مسابقة التوظيف بجامعة الجلفة عن تأخر ظهور النتائج
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 12:08 من طرف taouti

» ماستر تخصص حقوق وعلوم ساسية جامعة الجلفة
الجمعة 29 نوفمبر 2013, 22:14 من طرف Bounourikhaled

» محاضرات مادة المنهجية وفلسفة القانون
الإثنين 25 نوفمبر 2013, 22:19 من طرف midou88

» قائمة الناجحين مسابقة المدرسة الوطنية للمناجمنت وإدارة الصحة دورة سبتمبر 2013
السبت 23 نوفمبر 2013, 17:34 من طرف taouti

» نتائج الماستر علم النفس بالجلفة
الجمعة 15 نوفمبر 2013, 15:12 من طرف أبو وهيبة

» الشروط الشكلية لقبول الدعوى:
الخميس 14 نوفمبر 2013, 23:28 من طرف ابونعيم

» قائمة المشاركين في مسابقة الالتحاق بمدرسة الدكتوراه علم الاجتماع
الثلاثاء 12 نوفمبر 2013, 21:06 من طرف taouti

زائرين المنتدى
Free counters!
on line
معجبوا الطلبة الجزائريين والعرب


شاطر | 
 

 ملخص المحاضرات الجزء السادس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
taouti
المدير العام
avatar

الجنس ذكر
عدد الرسائل : 1458
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: ملخص المحاضرات الجزء السادس   السبت 10 يناير 2009, 20:45

أهمية الجزائر اقتصاديا وإستراتيجيا في ظل الحكم التركي:
· نظرا لأهميتها توجهت الأطماع إليها منذ بداية القرن 19م حيث كان القائد دفال من الدعاة الأساسيين لاحتلال الجزائر وهو ما ساهم أكثر إلى مسألة تعقيد الديون وتمثيل مشهد حادثة المروحة.
· بالاظافة إلى تعفن الوضع على المستوى الداخلي وفقدان الجزائر لقوتها البحرية، وعدم تحصين مناء سيدي فرج.
· بالاظافة إلى انغماس الحكام في الترف والملذات هذا أدى إلى سيطرة اليهود على الاقتصاد ثم غياب الالتزام بكتاب الله وسنة رسوله.
· أما بالنسبة للريف في ظل الأتراك، كانت الحياة فيه قاسية وتعرض للغارات التركية بسبب رفض الأهالي دفع الضرائب.
· وظلت القبائل في هذه الفترة تعيش وسط الصراعات الدموية، هذا الذي منع إنصهار المجتمع في بوتقة واحدة مع الأتراك.


· إذا عدنا إلى الجزائر نجدها لم تستطع تقديم قواعد زراعية، والسبب يعود في ذلك إلى عدم ملائمة البيئة.
· والحقيقة أن هناك ظاهرة لم يهتم بها الدارسون في المغرب ولم يقدموا لها التفسيرات الكافية، ألا وهي ظاهرة القرصنة التي ظهرت مع انحطاط تجارة القوافل وانقطاع طريق الذهب. إذ كان لابد البحث عن موارد جديدة لمجالات أخرى وكان السبيل في ذلك الدولة.
· وهذا ما يؤكد على أن الجزائر قد استندت على القرصنة من القرن 7 إلى 18 . دون الاعتماد على الإنتاج الفلاحي.
· اما عند دخول الاستعمار الفرنسي فكان الوضع الاقتصادي يسير في إطار القبيلة.
· يعني هذا أنه كان ذا طابع استهلاكي وأن بعض المعاملات والمبادلات الخارجية كانت تتم بواسطة المقايضة.
· لكن مع الاحتكاك بالاستعمار الفرنسي تم إدخال النقد، وتحول دفع الضرائب إلى الفرنسيين إلى النقد.
· فأصبح الفلاح غير قادر على الدفع، مع غلاء أسعار المواد الزراعية، وبتالي تحول الفلاح من النمط المغلق إلى النمط المفتوح دون أن يكون مستعد لهذا التغير.
· ورغم هذا بقية القبيلة ملاذا للفلاح هروبا من عدوا النقد، ولكن بعد 1863م لم يستطع الآلاف الاستمرار مع عملية التجزئة للأرض وبالتالي الاضطرار للدخول في الدائرة النقدية بإمكانيات محدودة.
· هذا ما أدى إلى ظهور عملية التبادل غير المتكافئ ما بين الفلاحين والقطاع الاستعماري أثناء عملية البيع والشراء
· أصبح بعد ذلك النقد يشكل علاقة احتياج اجتماعي، وخضع الفلاح الجزائري للتاجر الفرنسي والأوربي.
· وبهذا خلق الاستعمار مجموعة من النشاطات المكملة للاقتصاد الفرنسي.
· إن العلاقة التي أصبحت تجمع المستعمر بالمستعمر هي شبيهة بعلاقة السيد بالعبد وبين كذلك المبادر الرأسمالي والبروليتاري.
· هذا الذي أدى إلى تشكيل عوارض التخلف الاقتصادي، وتتطبع بلا توازن.


ـــــــــــ
· يمكن تسجيل ثلاث محطات تاريخية في تاريخ الكفاح الجزائري من (1912 – 1954).
· حاول الاستعمار التوسع على حساب كل المناطق، ولكن رد فعل الجزائريين أخمدت محاولاته. وأكبر ضربة وجهة للاستعمار الفرنسي هي قطع رأس أحد أبناء"أميدي بورمون" ، بالإضافة إلى حالة السخط التي كانت تعيشها فرنسا اتجاه "شارل العاشر" الذي أراد استرضاء خصومه بالتوسع في الجزائر، بالاظافة إلى فرقة المشاة التي كانت تحت يد القائد "كلوزال" والهدف منها، الاقتصاد في المال من حيث التكاليف، والهدف الخفي هو تعزيز العداء بين الجزائريين.
أما الجزائريين فقد واجهوا هذا عن طريق القلم وتأسيس الأحزاب والحركات. وقد حدثت تناقضات بين الجزائريين في أسلوب نيل الاستقلال إلى أن اندلعت الثورة.
لقد ظل الجزائري يبحث عن السند المادي والمعنوي، وبالتالي فقد الثقة في كل ما يقدم لديه، وليس غريبا أن نرث بعد الاستقلال صورة الدولة كمفهوم التصق بمفهوم البايلك.
فساد الاعتقاد بتسمية كل المؤسسات بالبايلك الذي كان يحتل في الشعور الفردي والجماعي،تلك المساحة من المرافق التابعة للدولة.
لقد كسرة هذه الثقافة القهرية في النفوس حس الدولة، واقترنت بعد ذلك صورة الدولة بالبطش والخوف والعقاب، فورث معها الشعب الجزائري كل ما يعزز مشاعر الكره والبغض نحو الاستعمار، فتحولت هذه المشاعر إلى عنوان للوطنية عبر عنها الشعب الجزائري بالكفاح.
· وهنا شهد الفرد بعض المكاسب التي تحولت إلى غير أصحابها، وأحس معظم المجتمع أن تلك الأجهزة التي خلفها المستعمر، تتحالف ضد الفئات التي دفعت ضريبة كبيرة أثناء الثورة، حيث أصبحي هذه الأجهزة في نظر المجتمع هي وجه من أوجه المستعمر، وأصبحت قائمة على المصلحة التي كرست روح الانتهازية والسرقة والتبذير والتحطيم، وتدن الوضع إلى أدنى حد من التماسك وذلك خلال العقود الأربع الماضية، بالإضافة إلى تقلد بعض العناصر ذات النزوع الفرنسي خلال عهد الأحادية لبعض المناصب السامية وبتالي انحدار مستوى الوطنية وعليه أصبح كل شيء يدور بـ:
القبيلة والفئة والمحسوبية
وانتشرت ثقافة التمتع بمكاسب الدولة، مما سهم في انحدار سلم القيم.
· إلا أننا نلحظ تراجعا عن بعض المواقف خلال التعددية الحزبية وخاصة في نهاية التسعينات، ومن حيث النتائج المترتبة عنها كعملية تاريخية معقدة ذات إفرازات طويلة المدة أعيد إنتاجها في الكثير من الأحيان بعد الاستقلال مباشرة، وأهم هذه الظواهر ما أصبح يسمى اليوم بـ: "الفقر الثقافي" والذي سببه انعدام المؤسسات التي تهتم بعملية الإنتاج العلمي. وبعدما أصبحت كذلك فاعلية القاعدة الأحادية غير مجدية ظهرت مفاهيم جديدة مثل: (حقوق الإنسان، الديمقراطية، التعددية)، التعددية التي سمحت بتجنيد قوى اجتماعية جديدة لتحل محل القوى التقليدية، المرتبطة بجبهة التحرير الوطني.

خلاصة:
إذا حركة التاريخ وواقع الاجتماع ظلت في الجزائر عرضت التخلفات، هذا ما انعكس سلبا على التراكم الحضاري باسترسال الروح القبلية، وطبعت المجتمع الجزائري. وحتى على مستوى المدينة وطرق المعاش، وخير دليل على ذلك أنه حتى في مجال العمران كل المدن والقرى التي أنشأت، مازالت كذلك إلى يومنا هذا تتشكل وفق انتماءات قبلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taouti.yoo7.com
 
ملخص المحاضرات الجزء السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الكبيوتر :: .•:*¨`*:•. ][منتديات العلوم الإنسانية والإجتماعية][.•:*¨`*:•. :: قسم العلوم الإجتماعية-
انتقل الى: