عالم الكبيوتر


عالم الكبيوتر

الكبيوتر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  
.
احصل على جديد منتدانا

Enter your email address

أدخل إميلك ليصلك الجديد:

====>>>

بعد التفعيل في الإميل

المواضيع الأخيرة
» حميل كتب في المنهجية و البحث العلمي و اعداد البحوث
الإثنين 30 مارس 2015, 15:53 من طرف taouti

» كبر مكتبة مذكرات تخرج تخصص الحقوق والعلوم القانونية
الخميس 08 يناير 2015, 23:40 من طرف فكروني زاوي

» القنوات الناقلة لمباريات كأس العالم2014
الخميس 12 يونيو 2014, 18:19 من طرف taouti

» طلب ضروري موسوعة امتحانات
الثلاثاء 06 مايو 2014, 11:56 من طرف NHD29

» ابتسم رغم كل شيء
الأحد 06 أبريل 2014, 02:09 من طرف ليلى ك

» جامعة الجلفة تعلن عن قائمة الناجحين في مسابقة متصرف إداري 2014
الأحد 16 فبراير 2014, 21:30 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية عين الملح ولاية المسيلة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:47 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بوسعادة ولاية المسيلة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:45 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الإدارة المحلية لولاية سكيكدة ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:38 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سطيف ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:31 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف في بلدية تينبدار دائرة سيدي عيش ولاية بجاية ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:26 من طرف taouti

» مسابقة توظيف بمحافظة الغابات لولاية الأغواط ديسمبر 2013
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:26 من طرف taouti

»  اعلان مسابقة توظيف في المركز النفسي البيداغوجي للاطفال المعاقين ذهنيا زايدي عز الدين مسكيانة ولاية ام البواقي
الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:22 من طرف taouti

» نتائج التوظيف في جامعة الجلفة
الأربعاء 25 ديسمبر 2013, 13:00 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمحافظة الغابات لولاية سطيف ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:06 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بالمؤسسة العمومية الإستشفائية علي بوسحابة ولاية خنشلة ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:06 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف ببلدية صحاريج دائرة أمشدالة ولاية البويرة ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الأشغال العمومية لولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  مسابقة توظيف بمديرية الأشغال العمومية لولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 12:05 من طرف taouti

»  اعلان مسابقة توظيف في مركز التكوين المهني بريزينة بولاية البيض ديسمبر 2013
الأحد 22 ديسمبر 2013, 11:22 من طرف taouti

» هام: إعلان عن مسابقة توظيف يخص 12 منصبا بالمعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص لولاية الجلفة
السبت 21 ديسمبر 2013, 17:46 من طرف taouti

» قصة سيدنا يوسف كامله
السبت 14 ديسمبر 2013, 07:41 من طرف وليد

» تحميل الإستمارة الجديدة التي تحل محل الملف في مسابقات الوظيف العمومي
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 17:00 من طرف taouti

» استياء كبير وسط المترشحين في مسابقة التوظيف بجامعة الجلفة عن تأخر ظهور النتائج
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 12:08 من طرف taouti

» ماستر تخصص حقوق وعلوم ساسية جامعة الجلفة
الجمعة 29 نوفمبر 2013, 22:14 من طرف Bounourikhaled

» محاضرات مادة المنهجية وفلسفة القانون
الإثنين 25 نوفمبر 2013, 22:19 من طرف midou88

» قائمة الناجحين مسابقة المدرسة الوطنية للمناجمنت وإدارة الصحة دورة سبتمبر 2013
السبت 23 نوفمبر 2013, 17:34 من طرف taouti

» نتائج الماستر علم النفس بالجلفة
الجمعة 15 نوفمبر 2013, 15:12 من طرف أبو وهيبة

» الشروط الشكلية لقبول الدعوى:
الخميس 14 نوفمبر 2013, 23:28 من طرف ابونعيم

» قائمة المشاركين في مسابقة الالتحاق بمدرسة الدكتوراه علم الاجتماع
الثلاثاء 12 نوفمبر 2013, 21:06 من طرف taouti

زائرين المنتدى
Free counters!
on line
معجبوا الطلبة الجزائريين والعرب


شاطر | 
 

 نكتة وتعليق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rayan
...
...


الجنس ذكر
عدد الرسائل : 662
تاريخ التسجيل : 10/02/2010

مُساهمةموضوع: نكتة وتعليق   الأحد 13 فبراير 2011, 15:33

بسم الله
عبد الحميد رميته , الجزائر
نكتة وتعليق ( أكثر من 100 نكتة بإذن الله ) :
1-الحق يبقى حقا مهما حاولنا تغييره :
رأى الأبُ ابنَـه الصغير الذي يدرسُ في الابتدائي , رآه يتوضأ ثم يجلس
متأدبا في مكان ما ويتجه بوجهه إلى القبلة ويدعو بما يلي ويؤكد على الدعاء "
يا رب اجعل 7 + 9 = 10 , يا رب اجعل 7 + 9 = 10 ,
يا رب اجعل 7 + 9 = 10 "
, فتعجب الأبُ من هذا الدعاء الغريب ومن إصرار الولد عليه فسأل ابنه " ما
هذا الدعاء العجيب يا ولدي ؟! " , فأجاب الولدُ " لقد كتبتُ هذه النتيجة
الخاطئة اليوم في الامتحان بالمدرسة "!!!.

التعليق :
إن الحق يبقى حقا إلى يوم القيامة مهما سماه الناس باطلا . إن الصلاة
والصيام والزكاة والحج والصدق والوفاء والأمانة و ... كلها حق مهما انحرف
الناس عنها ومهما سموها بأسماء أخرى .

وإن الباطل سيبقى باطلا
إلى يوم القيامة مهما سماه الناس حقا . إن الخمر خمر وهي حرام مهما سماها
بعض الناس مشروبات روحية أو مشروبات بدون كحول أو ... وإن الكذب حرام مهما
سماه بعضهم

" كذبا أبيضا " أو "
قفازة " أو " شطارة " أو ... وإن الزنا ومقدماته حرام مهما اقترفها ناس
واعتبروها أمورا عادية ولا بأس بها ومهما سموها بغير أسمائها الحقيقية ...
وإن الربا حرام وإثم وعدوان مهما سماه ناس

" تجارة " واعتبروه حلالا .
يا ليت الناس يعودون أنفسهم الصدق مع الله أولا ثم مع أنفسهم :
ا - يا ليتهم يعلمون بأن الذي يحاول خداع الناس اليوم لا يمكن أن يخدعهم دوما وأبدا .
ب- يا ليتهم يعلمون بأن الذي يحاول أن يخدع الناس إنما هو يخدع في النهاية نفسه بالدرجة الأولى .
جـ- يا ليتهم يعلمون بأن الذي يحاول أن يخدع الله يجب أن يكون على يقين بأن الله لا يخدع أبدا ولو للحظة واحدة من الزمان .
د- ثم يا ليتنا نعود أنفسنما جميعا على " حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ، وزنوها قبل أن توزنوا ، فإن أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم ، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية " كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
إن الحق سيبقى حقا وإن
الباطل سيبقى باطلا , ومهما حاولتَ أيها التلميذ أن تجعل ال 7 + 9 = 10 ,
فلن تستطيع ذلك أبدا , لأن النتيجة في الحقيقة والواقع وعند كل العقال هي
16 , وليس بإمكان بشر عاقل أن يغيرها ويحولها لتصبح إلى 10 . هذا مستحيل ثم
مستحيل .

يتبع : ...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rayan
...
...


الجنس ذكر
عدد الرسائل : 662
تاريخ التسجيل : 10/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة وتعليق   الأحد 13 فبراير 2011, 15:34

2- قول الكلام البذيء الفاحش : دخل الولد على أمه بسرعة في غرفتها وقال لها " أمي , أمي , صديقي سمعتُ منه كلمة كبيرة .
الأم : أية كلمة هذه ؟
الولد: " لا أتجرأ أن
أقولها لك " . ثم أضاف قائلا " قولي لي يا أمي , قولي لي أنت كل كلمة جريئة
تعرفينها , وسأوقـفك عندما تنطقينها "!.

تعليق :
1-كلمة " كبيرة " و " جريئة " تعني عندنا في الجزائر " كلمة كبيرة في السوء والفحش " , أي لا يجوز أن تقال .
2- الولد الذي يسمع الكلام
البذيء ولكن لا يجرؤ أن يقوله لأهله أو لمن يحبه من الناس , هو ولد فيه
خير وعنده حياء وإيمان . وهذا أفضل بكثير بطبيعة الحال من الذي ينقل كل ما
يسمع .

3- أنتَ عندما سمعتَ
الكلام الفاحش قد تكون معذورا شرعا , لأنك قد تكون سمعـتَـه بدون قصد أو
إرادة منك , ولكنك عندما تنقله للغير فإنك غير معذور شرعا مهما كانت نيتك
حسنة وطيبة ونظيفة .

4- يجوز قول الكفر : إن كان نقلا عن الغير , كأن نقول :
*
قال فلان " الله غير موجود " .
*
قال آخر " الله ليس قادرا على أن يحيي الموتى " .
*
قالت النصارى " الله واحد وثلاثة في نفس الوقت" .
وهكذا ... كل هذا النقل عن الغير جائز لنا ومباحٌ وحلالٌ , وليس فيه أي حرج من الناحية الشرعية .
ومنه فقائل الكفر كما هو معروف ليس بكافـر .
ومع ذلك ننبه إلى أننا عندما ننقل الكفرَ عن الغير يجبُ علينا أن ندحضَه
ونُكذبَـهُ ونُبين عقوبةَ قائلِِـه , ولا نكتفي بالنقل فقط .

وأما الكلام البذيء والفاحش فلا يجوز قوله : ولو كان نقلا عن الغير . هذا لا يجوز , وهو حرام مهما كان نقلا عن الغير , ومهما كانت نية الناقل حسنة وطيبة , ومهما كان المتكلِّم وحده في غابة لا يوجد معه أحد , أو مهما كان الرجل يتحدث بالكلام الفاحش ولو مع زوجته فقط مثلا .
5- من صفات الصاحب والصديق
المؤمن ( كامل الإيمان ) أن يكون لسانه نظيفا , أي أن لا يكون ممن يتكلمون
بالبذيء والفاحش من القول . وأما من تعود على الكلام البذيء الفاحش فخالطه
( نعم ) ولكن لا تصاحبه .

يتبع : ...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rayan
...
...


الجنس ذكر
عدد الرسائل : 662
تاريخ التسجيل : 10/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة وتعليق   الأحد 13 فبراير 2011, 15:36

3- لا تخفى على الله خافية :
قالت الأم للطفل " تقدم يا حبيبي وقـبِّـل صديقتي اللطيفةَ " , فقال الطفل " يا أمي إنها ليست لطيفة , لأنها ضربت بابا بالأمس بقلم لما أراد أن يمس يدها " .

تعليق :

1- يجب أن نكون على يقين
من أن الذي يرتكب خطيئة ( أو ذنبا أو إثما أو معصية ) فإنه مهما أخفى ذلك
على الناس فإن الحقيقة ستظهر للناس غالبا ولو بعد حين . قد يستر الله على
المؤمن المرة الأولى التي يعصي فيها اللهَ , ولكن إن أصر العاصي على الإثم
والعدوان فإن الله سيكشف أمره للناس ولو بعد زمان طويل , في الدنيا قبل
الآخرة . ولا ننسى أن الله يعلم السر والعلن , وأنه لا تخفى عليه خافية ,
سبحانه وتعالى .

2- الطفل غالبا وهو صغير ,
بريء كل البراءة , وهو صادق كل الصدق , ومنه تأتي بعض حلاوة وزينة ومتعة
الأولاد الصغار . أما إذا كبروا فإن صدقهم وبراءتهم وأمانتهم و ... سترتبط
عندئذ بجملة عوامل من أهمها ( وعلى رأسها ) الإيمان الحقيقي بالله وكذا
الصدق والإخلاص مع الله .

3- يجب أن يُعوَّد الأولاد على عدم الاختلاط بالنساء من الصغر , أي من قبل البلوغ , كما يجب أن يتعلموا بأنه "
ليس الذكر كالأنثى " , ويجب أن يتعلموا الحد الأدنى من الأحكام الشرعية
والآداب الإسلامية المتعلقة بغض البصر والاختلاط وما يجوز وما لا يجوز فيما
بين الرجل والمرأة . ويا ليتنا نُـعوِّد أولادَنا الذكور من الصغر ( أي من
قبل البلوغ ) على عدم مصافحة المرأة الأجنبية , ومن باب أولى على عدم مسها
أو تقبيلها على الوجه . وعلينا أن نفعل نفس الشيء مع بناتنا الصغيرات .

4- لو أن كل امرأة اعتدى
عليها ( وعلى شرفها وكرامتها ) رجل أجنبي أو فقط هم بالاعتداء عليها بقول
أو بفعل , لو أنها زجرته بقوة سواء بالفعل أو بالقول , ولو أنها لم تدخل
معه في أي نقاش ولكنها تُـفهمُـه بالفعل لا بالقول بأنها تحترمه وتقدره
بقدر وقوفه عند حدود الله , فإذا تعدى على حدود الله فلا قيمة له عندها ولا
عند الله ولا عند الناس . قلتُ : لو أن كل امرأة فعلتْ هذا مع المعتدي
عليها لكانت أحوال أمتنا أفضل وأطيب وأحسن مما هي عليه حاليا . والمرأة
لطيفةٌ بإذن الله مهما تشددت مع من أراد الاعتداء عليها وعلى شرفها , وأما "
غير اللطـيفة" فهي في حقيقة الأمر المرأة التي تُـسخط اللهَ من أجل إرضاء
شهواتها وأهوائها أو شهوات وأهواء بعض الرجال المنحرفين .

5- المجاملة والمداراة
مقبولة ومحمودة ما دامت في غير معصية الله , وأما مع المعصية فإنها تعتبر
مداهنة لا مجاملة , والمداهنة نفاق والعياذ بالله , فلننتبه .

6- لا يجوز لي أبدا أن
أطلبَ من أولادي وبناتي العفة وأنا لست عفيفا , بل يجب أن أكون دوما وأبدا
قدوة لأولادي وبناتي : قدوة عملية قبل أن أكون قدوة قولية , لأن الفعل أبلغ
بكثير من القول .

7- الرجل في الكثير من
الأحيان أناني مع زوجته بحيث يتشدد مع زوجته في عدم الاختلاط بالرجال وغض
البصر أمامهم وفي عدم ملامسة الرجال وفي تجنب الحديث الذي لا ضرورة له معهم
, وأما هو , فإذا كان لا يخاف الله فإنه يبيح لنفسه كلَّ ما حرمه ومنعه
على زوجته , وهذه أنانية لا يسلم منها للأسف الشديد الكثيرُ من الرجال .

والله أعلى , وهو وحده أعلم بالصواب .

4- التكليف بما يشق وما يعيق الفكر وما لا دخل لنا فيه :

قال التلميذ لصديقه " إن المـعلِّـم يكلفنا بأعمال شاقة تعيق فكرنا ولا دخل لنا فيها " .
قال الصديق : " وما هي هذه الأعمال ؟! " .
أجاب التلميذ : " إن الناس يعملون ويـجـتهدون , ونحن نقوم ( من خلال مادة الرياضيات أو الحساب ) بحساب ما يخسرون ويربحون " !!!.

تعليق :

1- الله – عموما – لا يكلف الناس ولا المؤمنين ما لا يطيقون . الله سبحانه وتعالى منـزه عن ذلك " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " .
2- الله لا يكلفنا أبدا بما يعيق فكرنا , وإنما هو يكلفنا دوما بما ينمي ويقوي فكرنا . ويكفي أن نتذكر أن أول كلمة نزلت من القرآن هي
" إقرأ " , كما أن القرآن مليء بمثل " أولو الألباب " " أفلا تعقلون " , " أفلا يتدبرون " , "
أفلا تتذكرون " , " أم على قلوب أقفالها " , " إن في ذلك لآيات لقوم
يسمعون " , " إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل " و ... ومنه فإن من أعظم نعم
الله علينا بعد الإيمان : العقل والفكر .

3- الله لا يكلفنا عموما بما لا ينبني عليه عمل .
4- بعض الفقهاء – كالإمام
مالك رضي الله عنه ( على خلاف آخرين مثل أبي حنيفة رضي الله عنه ) , حرصا
منهم على أهمية ما ينبني عليه عمل في ديننا , كانوا لا يجيبون الناس على
أسئلتهم النظرية البحتة التي لا علاقة لها بواقعهم , بل كان الإمام مالك
رضي الله عنه يزجر كل من سأله عن مسألة لا ينبني عليها عمل .

5- الله في القرآن الكريم
ورسول الله في سنته المطهرة لا يُـفصِّـلان عادة في أشياء معينة لأنهما لا
يريدان أن يشغلا الناس والمسلمين بما لا ينبني عليه عمل وبما ليست فيه أية
فائدة دينية أو دنيوية . ومن هنا لم يخبرنا الله ولا سول الله صلى الله
عليه وسلم عن عدد أهل الكهف ولا عن نوع الفاكهة التي أكل منها آدم وحواء في
الجنة ولا ... , ولم يخبرنا رسول الله عن عمر كل نبي أو رسول ولا عن مكان
دفـنـه ولا ...

6- ما قاله التلميذ " إن الناس يعملون ويـجـتهدون , ونحن نقوم بحساب ما يخسرون ويربحون "! , هو مجرد كلام مضحك :
* إما أن القصة ليست حقيقية , والتلميذ لم يقل هذا الكلام .
* وإما أنه قاله لأن عقله مازال لم يكتمل بعدُ .
* وإما أنه قاله لأنه غبي أو لأنه يتغابى .
ولكن المشكلة هو أن الكثير من الناس يُـكلِّـفون أنفسهم بأنفسهم بما هو شاق وبـما يعيق فكرهم وبما لا دخل لهم فيه .
ومن أمثلة ذلك :
ا- المرأة التي تكلف نفسها
أو أهلها من الرجال بصرف الأموال الطائلة لا من أجل نفسها بل فقط من أجل
أن تكون مثل فلانة أو فلتانة , أي أنها تفعل ذلك فقط تقليدا للغير , وكذا
من أجل التفاخر ليس إلا .

ب- الرجل الذي يتطاول في
البنيان أو يتنافس في شراء السيارات الفارهة أو ... ويصرف من أجل ذلك
الكثيرَ من الجهد والوقت والمال , وربما ارتكب الكثير من المحرمات .
والمصيبة أنه لا يفعل ذلك من أجل نفسه أو أهله , ولا من أجل دنيا أو آخرة
ينالهـا , ولكن فقط تقليدا للغير أو من أجل التكبر والاستعلاء على عباد
الله .

جـ- البنت التي قد تصاب
بالقلق و" الخلعة " والاكتئاب والوسواس والخوف و ... فقط بسبب أن الناس
قالوا عنها كذا أو كذا ( إما مما هو ليس صحيحا كاتهامها – باطلا - بالسرقة
والكذب والخيانة والزنا

و... أو مما لا يليق بـها
أن تهتم به كأن توصف بأنها قصيرة أو سمينة أو ناقصة جمال أو ... ) . وقد
تُـعالج هذه البنت عند الأطباء النفسانيين ولا تشفى إلا بعد مدة طويلة .

إذن إن كلّـفك الغيرُ بما
يشق عليك ويعيق فكرك ولا دخل لك فيه , فتلك مصيبةٌ , ولكن المصيبةَ الأعظم
هي أن تفعل أنتَ نفسُك ذلكَ بنفسكَ .

والله أعلم بالصواب , وهو وحده الموفق والهادي لما فيه الخير .
يتبع : ...




5- الأب يجب أن يكون قدوة عملية لأبنائه :

قال الأب لابنه الصغير قبل أن ينام " إنني سأنام , وإياك أن تضرب الأبواب كعادتك , وإلا والله سأضربك ".
نام الأب , ولكن الطفلَ
فعل ما نهاه عنه أبوه , فقام الأب من نومه غاضبا , وقال " أتعتقد أنني لن
أضربك ؟!". قال الطفل " نعم " . رد الأب " لماذا ؟!. ألم أحلف أنني سأضربك
؟!" .

فأجاب الطفل " أجل , ولكنك حلفت للخباز بأنك ستدفع له الحساب في وقت محدد , ولكنك لم تفعل "!.

تعليق :

1- الأولاد مهما كانوا غير
بالغين ومهما بدا لنا بأنهم لا يفهمون الكثير , عندهم قدر لا بأس به من
العقل ومن الذكاء والحمد لله رب العالمين .

2- عند الأولاد الصغار براءة وصدق وصراحة نفتدها كثيرا عند الكبار للأسف الشديد .
3- عندما ينبهنا الولد إلى
خطأ من أخطائنا أو عيب من عيوبنا أو معصية من معاصينا , يجب أن نقبل منه
ونشكره على ذلك , سواء أصلحنا خطأنا وعيبنا وتخلينا عن المعصية أم لا . على
الأقل يجب أن نشكر الولد ونقبل منه , وأما إذا أصلحنا أنفسنا بنصيحته فذلك
خيرٌ وبركة وفضلٌ .

4- يجب أن نعلم بأننا إن
قبلنا نصيحة الولد فإن قيمتنا سترتفع عنده وتوجيهاتنا له في المستقبل ستكون
لها قيمة ومعنى . وإما إن تعالينا وزجرنا الولد ولم نقبل منه النصيحة فإن
قيمتنا ستنحط عنده وستنحط معها قدوتنا وأسوتنا .

5- فعلٌ صادق وصواب وصحيحٌ
من الأب هو خير للأولاد – ولو لم يصاحبه قولٌ – من ألف كلمة لا يعمل الأبُ
بشيء منها , ومنه فإنني قلتُ وما زلت أقول بأن القدوة العملية أهم بكثير
من القدوة القولية , والفعل هو غالبا أبلغُ بكثير من القول . ومهما كنتَ
أيها الأب فصيحَ اللسان فإن أولادك سيتأثرون بفعلك قبل وأكثر من تأثرهم
بقولك . هذا أمر أكيد ثم أكيد بإذن الله تعالى .

6- لا يجوز أبدا للأب أن
يكذب ويطلب من الإبن أن لا يكذب , كما لا يجوز أبدا للأب أن يسرق ويطلب من
الإبن أن لا يسرق , كما لا يجوز أبدا للأب أن يتفرج على الحرام ويطلب من
الإبن أن لا يتفرج عليه , كما لا يجوز أبدا للأب أن يشرب الدخان ويطلب من
الإبن أن لا يشربه , كما لا يجوز أبدا للأب أن يطمع فيما في أيدي الناس
ويطلب من الإبن أن يزهد فيما في أيديهم , وهكذا ... يمكن أن نضرب مئات
الأمثلة الأخرى .

7- يجب على الأولاد شرعا
السمع والطاعة للأب مهما خالف قولُهُ فعلَهُ , ولكن على الأب – مع ذلك – أن
يعلم أن أجره عند الله سيكون أكبر كلما وافق قولُهُ فعلَهُ , كما أن بركة
التربية والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ستكون أعظم كلما اتفقت
الأقوالُ مع الأفعال .

8- واضح بطبيعة الحال أن
هناك أشياء معلومة عند العام والخاص من الناس يجوز أو يستحب أو يجب أن
يختلف فيها الصغار عن الكبار بدون أي تناقض وبدون أي حرج شرعي أو عقلي .
ومن أمثلة ذلك (على سبيل المثال لا على سبيل الحصر ) :

ا- قد يلبس الصغير لباسا
لا يلبسه الكبير , بحيث يلبس الصغير ما تنكشف معه الركبة مثلا وأما الكبير
فيجب أن يستر في لباسه ما بين السرة والركبة .

ب- قد يأكل الكبير أغذية
معينة تتحملها معدته ولكنها تضر معدة الصغير . وفي المقابل قد يتناول
الصغير أغذية معينة تفيده ولكنها تضر صحة الكبير .

جـ- قد يشرب الكبير القهوة
( بدون أن يدمن عليها ) [ قلت : قد يشربها ولم أقل : يستحسن له أن يشربها ]
, وأما الصغير فالأفضل أن يتجنبها نهائيا .

د- قد يسمع الكبير دروسا أو يتفرج على أشرطة تصلح للكبار ولكنها لا تصلح للصغار ( مثل الأشرطة التي فيها عنف أو رعب أو صور موتى أو حروب أو فيها دروس عن الثقافةالجنسية من وجهة نظر إسلامية أو ... ) .
الخ ...
وأما المحرمات عموما فالكل أمامها سواء , مع ملاحظة ما نص عليه الشرع من فروق بين البالغ ومن لم يبلغ .
والله وحده أعلم بالصواب .
يتبع : ...





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نكتة وتعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الكبيوتر :: .•:*¨`*:•. ][الترفيه والتسلية الطالب .•:*¨`*:•. ][ :: قسم النكت والأخبار الطريفة-
انتقل الى: